0 تصويتات
في تصنيف تعليم بواسطة (6.4مليون نقاط)

بحث عن حياة كريمة للصف الثاني الأعدادي كامل الفقرات

مقدمة بحث عن حياة كريمة

ظلت النسبة الأكبر من القرى المصرية تعاني من نقص شديد في الخدمات الأساسية بفعل الإهمال الذي طالها على مدار عقود طويلة، إلى أن تم الانتباه للأمر وتداركه بالإعلان عن إطلاق مشروع حياة كريمة في مستهل العام ۲۰۱۹ ، بغرض توفير حياة كريمة للفنات المجتمعية الأكثر احتياجا.

ويكفي القول بأن الحكومة خصصت ۱۰۳ مليار جنيه لمبادرة حياة كريمة لمعرفة حجم المشروع ومدى الاهتمام به، لحياة أفضل لغير القادرين وتطوير القرى الأكثر احتياجا وتوفير كافة المرافق والخدمات الصحية والتعليمية والأنشطة الرياضية والثقافية.

وصف المبادرة

دعا الرئيس عبد الفتاح السيسى في مستهل سنة ۲۰۱۹ مؤسسات وأجهزة الدولة بالتنسيق مع مؤسسات المجتمع المدني لتوحيد الجهود بينهما والتنسيق المشترك لإطلاق مبادرة وطنية على مستوى الدولة لتوفير حياة كريمة للفئات المجتمعية الأكثر احتياجاً.

فور اطلاق الرئيس لمبادرة حياة كريمة تحركت كل اجهزة الدولة فى اتجاه تنفيذ تلك المبادرة لتحقيق اهدافها والوقوف بجانب الفئات الأكثر احتياجا في كل المجالات كالصحة والتعليم والسكن .

وخصصت الحكومة ۱۰۳ مليار جنيه لمبادرة حياة كريمة لغير القادرين وتطوير القرى الأكثر إحتياجاً وتوفير كافة المرافق والخدمات الصحية والتعليمية والأنشطة الرياضية والثقافية.

حياة كريمة

إنها تلك المبادرة الوطنية التي أطلقها السيد الرئيس عبد الفتاح السيسي، رئيس جمهورية

مصر العربية ٢ يناير من العام الميلادي وهي مبادرة متعددة في أركانها ومتكاملة في ملامحها. تنبع هذه المبادرة من مسؤولية حضارية وبعد إنساني قبل أي شيء آخر، فهي أبعد من كونها مبادرة تهدف إلى تحسين ظروف المعيشة والحياة اليومية للمواطن المصري، لأنها تهدف أيضا إلى التدخل الآني والعاجل لتكريم الإنسان المصري وحفظ كرامته وحقه في العيش الكريم، ذلك المواطن الذي تحمل فاتورة الإصلاح الاقتصادي والذي كان خير مساند للدولة المصرية في معركتها نحو البناء والتنمية. لقد كان المواطن المصري هو البطل الحقيقي الذي تحمل كافة الظروف والمراحل الصعبة بكل تجرد وإخلاص وحب للوطن.

ومن هنا، كان لزاما أن يتم التحرك على نطاق واسع - ولأول مرة وفي إطار من التكامل وتوحيد الجهود بين مؤسسات الدولة الوطنية ومؤسسات القطاع الخاص والمجتمع المدني وشركاء التنمية في مصر. لأن ما تسعى هذه المبادرة إلى تقديمه من حزمة متكاملة . الخدمات التي تشمل جوانب مختلفة صحية واجتماعية ومعيشية، هي بمثابة مسؤولية ضخمة ستتشارك هذه الجهات المختلفة في شرف والتزام تقديمها إلى المواطن المصري، لا سيما من الفئات المجتمعية الأكثر احتياجاً للمساعدة ولمد يد العون لها، حتى تستطيع أن تحيا الحياة الأفضل التي تستحقها والتي تضمن لها الحياة الكريمة.

من هنا جاء دور مبادرة حياة كريمة أحد أهم وأبرز المبادرات الرئاسية لتوحيد كافة جهود الدولة والمجتمع المدني والقطاع الخاص لهدف التصدي للفقر المتعدد الأبعاد وتوفير حياة كريمة بها تنمية مستدامة للفئة الأكثر احتياجا في محافظات مصر ولسد الفجوات التنموية بين المراكز والقري وتوابعهم والاستثمار في تنمية الانسان وتعزيز قيمة الشخصية المصرية.

وقد نشأت الفكرة عندما شارك الشباب المتطوع بعرض رؤيتهم وأفكارهم في المؤتمر الأول لمبادرة "حياة كريمة، والذي عقد على هامش المؤتمر الوطني السابع للشباب في ٣٠ يوليو ۲۰۱۹ ، وعلى إثره تم انشاء مؤسسة حياة كريمة بتاريخ ۲۲ اکتوبر ۲۰۱۹ من شباب متطوع يقدم نموذج فريد يحتذى به في العمل التطوعي.

وتهدف المؤسسة الى التدخل الإنساني لتنمية وتكريم الانسان المصري وحفظ كرامته وحقه في العيش الكريم لإحداث تغيير ملموس لتكريس كافة مجهودات العمل الخيري والتنموي.

الجدير بالذكر انه ولأول مرة على مستوى العمل العام، تجتمع أكثر من ٢٠ وزارة وهيئة و ۲۳ منظمة مجتمع مدني لتنفيذ هذا المشروع الأهم على الإطلاق وبسواعد الشباب المصري المتطوع للعمل الخيري والتنموي من خلال مؤسسة حياة كريمة ليكونوا نبراسا يحتذى به في مجال العمل التطوعي.

أهداف المبادرة

١. التخفيف عن كاهل المواطنين بالتجمعات الأكثر احتياجا في الريف والمناطق العشوائية في الحضر.

٢. التنمية الشاملة للتجمعات الريفية الأكثر احتياجا بهدف القضاء على الفقر متعدد الأبعاد لتوفير حياة كريمة مستدامة للمواطنين على مستوى الجمهورية.

٥. الارتقاء بالمستوى الاجتماعي والاقتصادي والبيئي للأسر المستهدفة. توفير فرص عمل لتدعين استقلالية المواطنين وتحفيزهم للنهوض بمستوى المعيشة

٤. لأسرهم وتجمعاتهم المحلية.

ه اشعار المجتمع المحلي بفارق إيجابي في مستوى معيشتهم.

٦. تنظيم صفوف المجتمع المدني وتطير الثقة في كافة مؤسسات الدولة.

٧. الاستثمار في تنمية الانسان المصري.

٨. سد الفجوات التنموية بين المراكز والقرى وتوابعها

٩. احياء قيم المسؤولية المشتركة بين كافة الجهات الشريكة لتوحيد التدخلات التنموية في المراكز والقرى وتوابعها.

مرتكزات المبادرة

تضافر جهود الدولة مع خبرة مؤسسات المجتمع المدنى ودعم المجتمعات المحلية في إحداث التحسن النوعي في معيشة المواطنين المستهدفين ومجتمعاتهم على حد السواء. أهمية تعزيز الحماية الإجتماعية لجميع المواطنين.

توزيع مكاسب التنمية بشكل عادل.

توفير فرص عمل لتدعيم استقلالية المواطنين وتحفيزهم للنهوض بمستوى المعيشة لأسرهم ولمجتمعاتهم المحلية.

• المبادئ الأساسية

الشفافية في تداول المعلومات.

تعزيز الحماية الاجتماعية للفنات الأكثر احتياجا.

الالتزام والتعهد لكل شريك للقيام بدوره وفق منهجية العمل ومعايير الخدمات. دعم اللامركزية عن طريق تفويض السلطة وإتاحة قدر أكبر من المرونة وتقريب المسافة بين مستويات اتخاذ القرار.

النزاهة في أداء الخدمة لمستحقيها.

الثقة المتبادلة بين كافة الجهات الشريكة والشباب المتطوع للعمل. التوازن بين تقديم التدخلات الخدمية والتدخلات التنموية والإنتاجية.

• الفنات المستهدفة

الأسر الأكثر احتياجا في التجمعات الريفية.

كبار السن.

ذوي الهمم

المتطوعين

النساء المعيلات والمطلقات.

الأيتام والأطفال.

الشباب القادر على العمل

• تدخلات المبادرة

محاور عمل المبادرة

سكن كريم رفع كفاءة منازل، بناء أسقف، وبناء مجمعات سكنية في القري الأكثر احتياجا، ومد وصلات مياه وصرف صحي وغاز وكهرباء داخل المنازل. بنية تحتية مشروعات متناهية الصغر وتفعيل دور التعاونيات الإنتاجية في القرى.

خدمات طبية بناء مستشفيات ووحدات صحية وتجهيزها من معدات وتشغيلها بالكوادر طبية. إطلاق قوافل طبية وتقديم من خلالها خدمات صحية من أجهزة تعويضية سماعات ونظارات وكراسي متحركة وعكازات.. إلخ).

خدمات تعليمية بناء ورفع كفاءة المدارس والحضانات وتجهيزها وتوفير الكوادر التعليمية.

انشاء فصول محو الأمية.

تمكين اقتصاد يتدريب وتشغيل من خلال مشروعات متوسطة وصغيرة ومتناهية الصغر.

مجمعات صناعية وحرفية وتوفير فرص عمل.

تدخلات اجتماعية وتنمية إنسانية تدخلات اجتماعية تشمل بناء وتأهيل الإنسان وتستهدف الأسرة والطفل والمرأة وذوي الهمم وكبار السن ومبادرات توعوية.

توفير سلات غذائية وتوزيعها مُدعمة.

زواج اليتيمات بما يشمل تجهيز منازل الزوجية وعقد أفراح جماعية.

تنمية الطفولة بإنشاء حضانات منزلية لترشيد وقت الأمهات في الدور الإنتاجي وكسوة أطفال. تدخلات بينية كجمع مخلفات القمامة مع بحث سبل تدويرها.. إلخ.

مراحل عمل المبادرة

تم تقسيم القرى الأكثر إحتياجاً المستهدفة وفقاً لبيانات ومسوح الجهاز المركزي للتعبئة العامة والإحصاء بالتنسيق مع الوزارات والهيئات المعنية.

المرحلة الأولى من المبادرة

تشمل القرى ذات نسب الفقر من ۷۰%% فيما أكثر القرى الأكثر إحتياجاً وتحتاج إلى تدخلات عاجلة

المرحلة الثانية من المبادرة

القرى ذات نسب الفقر من ٥٠% إلى ۷۰% القرى الفقيرة التي تحتاج لتدخل ولكنها أقل صعوبة من المجموعة الأولى.

المرحلة الثالثة من المبادرة

القرى ذات نسب الفقر أقل من ٥٠ تحديات أقل لتجاوز الفقر.

المرحلة الأولى من تنفيذ المبادرة

تستهدف المرحلة الأولى عدد ۳۷۷ قرية الأكثر إحتياجاً والأكثر تعرضا للتطرف والإرهاب الفكري، والتي تتراوح نسبة الفقر فيها ۷۰% فأكثر ، بإجمالي عدد أسر ٧٥٦ ألف أسرة (٣) مليون فرد ۱۱ محافظة

المعايير الأساسية لتحديد القرى الأكثر إحتياجاً

ضعف الخدمات الأساسية من شبكات الصرف الصحي وشبكات المياه. إنخفاض نسبة التعليم، وإرتفاع كثافة فصول المدارس. الإحتياج إلى خدمات صحية مكثفة لسد احتياجات الرعاية الصحية.

سوء أحوال شبكات الطرق.

إرتفاع نسبة فقر الأسر القاطنة في تلك القرى. مبادرة حياة كريمة "لحظة بلحظة".

تقرير لوزارة التضامن الاجتماعي حول الموقف التنفيذي للمبادرة الرئاسية حياة كريمة ١٧ / ٢٠٢٠/٧

وفقا لتقرير الوزارة التضامن الاجتماعي حول الموقف التنفيذي للمبادرة الرئاسية حياة كريمة، والتي يتم تنفيذها بعدد ١٤٣ قرية في ۱۱ محافظة كمرحلة أولى.

تم تنفيذ أكثر من 1% من التدخلات التي تستهدف تنفيذها، وأن تكلفة التدخلات التي تمت حتى الآن وصلت إلي ٥١٧ مليون جنيه من إجمالي ٦٧٥ مليون جنيه خصصت لقرى المرحلة الأولى، منها ۱۰۰ مليون جنيه تم توجيهها للتمكين الاقتصادي بالقرى من أجل تحسين المستوى المعيشي للأسر المستفيدة من المبادرة من خلال مشروعات يتم تنفيذها بالتعاون مع وزارة الزراعة، ونحو ۱۰۰ مليون جنيه لتمويل أنشطة وخدمات بالتعاون مع الجهاز المركزي للتعمير والشركة القابضة لمياه الشرب والصرف الصحي.

1 إجابة واحدة

0 تصويتات
بواسطة (6.4مليون نقاط)
 
أفضل إجابة

شملت التدخلات المستهدفة عدة محاور وهي

تدخلات خاصة ببرنامج سكن كريم؛ وهو برنامج يستهدف توفير وصلات المياه والصرف الصحي ورفع كفاءة المنازل وتركيب أسقف، وتدخلات لتطوير الوحدات الصحية والاجتماعية بالقرى المستهدفة، وتدخلات صحية وتشمل عمليات جراحية وعمليات عيون وقوافل بيطرية وقوافل طبية ونظارات وأجهزة تعويضية وتدخلات تعليمية وتشمل تطوير المدارس والحضانات. في المحور الخاص بسكن كريم؛ ۱۰۱۹ وصلة مياه من إجمالي ٢٦٣٨ وصلة مستهدف تركيبها ، و ٦٠٠ وصلة صرف من إجمالي ۸۰۰ وصلة، وتركيب ٥٨٨٤ سقفاً للمنازل ويُستهدف الوصول إلى ۸۳۸٥ سقفاً، ورفع كفاءة ٤٣٥٠ منزلاً من إجمالي ٧٢٩٦ منزلاً مستهدفاً.

ما تم تنفيذه

المبادرة طورت ضمن المحور الخاص بتطوير الوحدات الاجتماعية والصحية؛ 9 وحدات اجتماعية من إجمالي ۱۸ وحدة اجتماعية مستهدفة، ووحدتين صحيتين استهدفتهما المبادرة.

المبادرة نفذت في محور التدخلات الصحية الخاصة بالقرى؛ ٤٣ قافلة بيطرية و ١٧٥ قافلة طبية، وأجرت ١٠٦٠ عملية جراحية عملية، و ۳۹۲۰ عملية عيون فيما وفرت ۹۱۵۰ نظارة طبية وتستهدف الوصول إلى ۱۷۸۰۱ نظارة.

المبادرة طورت ضمن تدخلاتها التعليمية في القرى المستهدفة؛ ۸ مدارس وهو ما كانت تخطط للوصول إليه، فيما طورت ۱۰ حضانات وتستهدف تطوير ٣٣ حضانة أخرى.

تأثير مبادرة حياة كريمة

وقد حققت مبادرة حياة كريمة نجاحًا كبيرًا منذ إطلاقها، وحتى وقتنا الحالي فقد كان لها تأثيرا مباشر على المجتمع وساعدت الكثير من الأسر ونوضح ذلك فيما يلي:

تقديم الدعم المالي: تقدم مبادرة حياة كريمة الدعم المالي إلى الأسر الغير قادرة من أجل مساعدتهم على مواجهة صعاب الحياة وتلبية الاحتياجات الأساسية، مما يوفر لهما حياة كريمة وميسرة بعض الشيء، فيتم صرف كفالة شهرية للمستحقين ولكنها في الغالب تكون ذات قيمة

ثابتة لكافة الأسر وغير متغيرة بالطبع هي لا تحل محل المرتب الأساسي، ولكنها بمثابة مساعدة ومعاونة من الدولة إلى المستحقين.

الرعاية الصحية كما ذكرنا في مبادرة حياة كريمة من ضمن أهدافها الاهتمام بالرعاية الصحية للمواطنين، ولذلك فنجد عدد كبير من المواطنين يستفيدون بشكل مباشر من الخدمات التي يتم تقديمها من المبادرة، سواء كان من خلال توفير أماكن مناسبة للكشف و لتلقي العلاج

أو من خلال صرف العلاج بشكل مجاني أو بتكاليف منخفضة للغاية للمستحقين، ويتم ذلك بعد تقديم الأوراق التي تثبت الأحقية لتلقي هذه الخدمة.

بناء العشوائيات كما أن مبادرة حياة كريمة تهتم أيضا بالعشوائيات فقد تم تجديد الكثير من المناطق العشوائية، وأصبحت مدن سكنية ملائمة للطبيعة البشرية ويتوفر بها الاحتياجات الأساسية للمواطنين، ويأتي ذلك في إطار الاهتمام بتنمية الدولة والقضاء على السلبيات الموجودة بها، والتي تتمثل بشكل كبير في عشوائيات حتى يغلب عليها المظهر الحضاري بعد ذلك، فتلك المدن الجديدة التي يتم بنائها تتوفر بها خدمات التعليمية والصحية التي يحتاجها المواطنون.

إحصائيات عن مبادرة حياة كريمة

في العام المالي ۲۰۲۱-۲۰۲۲ استثمر مبلغ ٤.٤ مليار جنيه في ٥٤ مركز شباب، و ٣٥ وحدة بيطرية، و ٩٢٥ فصلا دراسيا، و ۲۷۱ مشروعا لمياه الشرب، و ۹۸ وحدة صحية.

وفي العام ۲۰۱۹ - ۲۰۲۰ أنفقت ۳.۳۷ مليار جنيه في تنفيذ ٦٧٠٠ مشروع، وبناء ۱۱۰۰ فصل جديد، مع تخصيص ۱۱ مليون جنيه للتدريب المهني والحرفي، وتركيب ١٦ ألف سقف للمنازل، ووصل عدد المستفيدين إلى ۱.۸ مليون مستفيد.

وفي الختام فيمكننا تلخيص تعريف مبادرة حياة كريمة بإنها كل الخطوات التي تم اتخاذها من أجل الارتقاء بحياة الكثير من الأسر المصرية التي تعاني من قلة الدخل المادي وأثرت عليها الأزمات الاقتصادية المتوالية الناتجة عن العديد من الظروف العالمية، فهي محاولة من أجل تقديم يد العون إلى كافة المستحقين ليتمتعوا بحياة راقية متوافر بها أساسيات الحياة الأدمية ولذلك فعلينا جميعا دعم هذه المبادرة بكل الطرق الممكنة لتصل إلى أكبر قدر من المستحقين.

وكما رأينا فكتابة موضوع تعبير عن مبادرة حياة كريمة من الأمور السهلة والبسيطة التي لا تحتاج إلى حفظ معلومات كثيرة، حيث إننا نرى أثرها في الوقت الحالي ونواكب أحداثها باستمرار، وعلى الطالب فقط أن يعبر عنها بأسلوبه الخاص ويذكر الدور الفعال الذي تقوم به هذه المبادرة لخدمة عدد كبير من الأسر المصرية، كما فعلنا في هذا المقال.

مراجع بحث عن مشروع حياة كريمة

الهيئة العامة للاستعلامات.

موقع خريطة مشروعات مصر التابع للرئاسة.

موقع الرئاسة المصرية.

الموقع الرسمي لمبادرة حياة كريمة.

موقع جيل الغد منصة إجتماعية لاثراء المحتوى العربي بالعديد من الاسئلة والاجابات الصحيحة تمكن المستخدمين من طرح أسئلتهم بمختلف المجالات مع إمكانية الإجابة على أسئلة الغير
...